الأقـــــلام الســـــتة

SIX  QALAMS

 

 

 

 

الأقلام الستة هي : خط النسخ ، خط الثلث ، خط الريحاني، خط المحقق ، خط التوقيع ، خط الرقاع 

شاعت طريقة ياقوت المستعصمي لسنوات طويلة ، غير أنها بدأت تبتعد هي الأخرى عن أصلها عند ياقوت ، وظهر الشيخ حمد الله الأماسي وسار بنجاح على طريقة ياقوت في المرحلة الأولى من حياتهالفنية ثم ما لبث أن حدد لنفسه طريقة خاصة حيث عكف على تطوير الأقلام الستة بطريقته حيث أصبحت مكانة الشيخ الأماسي تأخذ مكان ياقوت

وفي أوائل القرن العاشر الهجري (السادس عشر الميلادي) ظهر خطاط آخر كبير هو ، أحمد قرة حصاري الذي سعى لإظهار طريقة ياقوت من جديد

نماذج من كتابات الخطاط أحمد قرة حصاري بالأقلام الستة

إن خط النسخ من الخطوط الأكثر طواعية لكتابة المصاحف ولقب هذا الخط " بخادم القرآن "

 

مصاحف مكتوبة بخط النسخ الملقب بخادم القرآن

وكتب المصحف كذلك بازدواجية الخطوط مثل المحقق مع الريحاني ، أوالنسخ مع الريحاني أوالثلث

مصحف مزدوج الخط مكتوب بخطي المحقق والريحاني

ترك خط المحقق مكانه لخط الثلث الذي هو أكثر طواعية من المحقق  ، وظل خط المحقق يستخدم على نطاق ضيق في عصرنا الحاظر ويتجلى استخدامه  ، بكتابة البسملة ، والسبب في ندهوره قلة طواعية حروفه للتراكيب لعدم وجود التقوس والاستدارة في حروفه

نماذج لوحات كتبت بخط المحقق

 

أما السبب في التخلي عن خط التوقيع هو انصراف الخطاطين لخط الثلث والذي شكله أكثر صنعة منه ،وترك خط الرقاع مكانه لخط النسخ وظل خط الرقاع مستخدماً في عصرنا هذا تحت اسم خط الإجازة ، وبقي خط الرقاع كذلك يستخدم في توقيعات الخطاطين على أعمالهم

 

نماذج من خطي التوقيع والرقاع

نماذج مختلفة مكتوبة بالأقلام الستة